العلوم الطبية

جامعــة فلسطيــن

يعتبر القطاع الصحي من أهم ركائز ونهضة الأمم حيث أن هذا التقدم يقاس بمدى اهتمام هذه الدول بمجال الصحة والرعاية الأولية المقدمة بها. ولما كانت الأمم تسخر كل طاقاتها وتنفق الجزء الأكبر من ميزانياتها على الخدمات الصحية كان علينا كجامعة فلسطينية ان نشارك و لو بجزء يسير في تطوير القطاع الصحي في بلدنا الحبيب من خلال انشاء عدة برامج صحية متنوعة ومنها برنامج التغذية والصحة حيث ان اهمية التغذية أصبحت معروفة كعنصر أساسي للرعاية الصحية في الدول المتقدمة والنامية.

وبدراسة الوضع الصحي الفلسطيني والموارد البشرية العاملة فى مجال الصحة والتغذية, نجد ان هناك نقص في الكوادر المؤهلة و الفعالة في هذا المجال حيث يوجد بعض الأطباء والممرضين العاملين فى المؤسسات الصحية المختلفة ممن التحقوا بدورات تدريبية قصيرة في مجالات التغذية المختلفة والتى لا تؤهلهم بالعمل كاختصاصيين تغذية, وبالنظر الى الجامعات والكليات التى لديها برامج لها علاقة فى التغذية فلا توجد جامعة أو كلية تمنح درجة البكالوريوس في التغذية والصحة بمفهومها الصحي و العلاجي في قطاع غزة و انما يوجد فى  جامعة الازهر برنامج ماجستير تغذية سريرية، اما في جامعات الضفة فيوجد في جامعة بيرزيت بكالوريوس في التغذية والحمية, كما يوجد برنامج الصحة العامة والتغذية في جامعة القدس. لذلك كانت فكرة إنشاء بكالوريوس في التغذية والصحة في قطاع غزة  حاجة ملحة حيث يوجد الكثير من المشاكل الغذائية كفقر الدم عند الأطفال والحوامل و التقزم و نقص في بعض الفيتامينات مثل (أ) و(د) وزيادة الوزن وزيادة فى الامراض المزمنة كأمراض القلب والشرايين والسكري وضغط الدم وأمراض السرطان. كما تولي الكثير من الدول اهتمامها بمجال التغذية كون قضية التغذية واحدة من أكثر القضايا مساسا بصحة الإنسان و أصبحت التغذية الصحية والمتوازنة غاية يسعى لها الناس من مختلف الأعمار للحفاظ على صحتهم وسلامتهم. حيث دلت الأبحاث في السنوات الأخيرة بوضوح على أن التغذية الجيدة تلعب دورا هاما في المحافظة على الصحة والمساعدة على الشفاء من عديد من الإمراض المزمنة. ولذلك فان العديد من الجامعات الاقليمية والعالمية قامت بإنشاء عدة تخصصات في التغذية.