كلية الطب وعلوم الصحة

جامعــة فلسطيــن

كلية الصيدلة تنظم ندوة تثقيفية بعنوان سرطان الثدى أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه

كلية الصيدلة تنظم ندوة تثقيفية بعنوان سرطان الثدى أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه

  • 2015-11-10
  • + 1437177

نظمت كلية الصيدلة في جامعة فلسطين ندوة تثقيفية وتوعية بعنوان  سرطان الثدى أسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه والوقاية منه" وذلك ضمن الانشطة اللامنهجية ومن مبدأ الشعور بالمسئولية تجاه صحة ورفاهية المرأة ، بحضور كل من الدكتور محمد ابو سعدة نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور أكرم عطا الله عميد كلية الصيدلة والدكتور أمجد الشنطي عضو هيئة التدريس في قسم الصحة العامة في الجامعة، والدكتور رائف أحمد محاضر الكيمياء في الجامعة، ود.لؤي عفانة رئيس قسم هندسة المعدات الطبية، والأستاذه رناد الحلو الأخصائية النفسية والاجتماعية، والأستاذه آية عبد الرحمن أحد الناجيات من هذا المرض ، وعدد كبير من طالبات كلية الصيدلة.

بدوره رحب "عطا الله " بالحضور، مؤكداً على أهمية هذه الندوات العلمية والتثقيفية والتي تزيد الوعي الصحي لدى الطلبة في الجامعة ، داعياً كافة مؤسسات المجتمع المحلي بالقيام بدورها في زيادة الوعي الصحي لمثل هذه الأمراض ومساعدة فئات المجتمع في الحصول على الرعاية الصحية والمجتمعية اللازمة و الفئات الهشة التي لا تستطيع العلاج على نفقتها الخاصة، متمنياً للجميع لقاء ممتع وقيم.  

من جانبه اشاد ابو سعدة " بموضوع الندوة وسلامة اختيار الموضوع ، مشيراً إلى أن سرطان الثدي أصبح موضع اهتمام العالم وانه اصبح أكثر الأمراض شيوعاً بين السيدات، مؤكداً إلى أن الجامعة على كامل الاستعداد لدعم مثل هذه الأنشطة الطلابية والتي تخدم وتثري ثقافة الطلاب ، متمنياً أن يعود اللقاء بالنفع والفائدة على الطالبات .

وفي نفس السياق تحدثت "الحلو" عن الدعم النفسي للمريض ، مشدده على أن المريضة فور إصابتها بالمرض تشعر وكأنها فقدت شيئا كبير من أنوثتها، وعند تلقيها خبر الإصابة، تمرُّ المرأة بمراحل صعبة، بدءاً من عدم التصديق، مروراً بالقلق والتوتر، وصولاً إلى تقبُّل المرض والتعايش معه. موضحتاً بأن المجتمع له دور كبير في دعم المريضة بسرطان الثدي .

هذا وقد تنحدث" الشنطي" عن وبائيات هذه المرض وإلى أن  أورام الثدي هي أكثر الأورام شيوعًا عند النساء.

وكان لطالبات كلية الصيدلة الأثر البارز في هذه الندوة العلمية حيث كانت لهن مشاركات فاعلة في إنجاح هذا العمل .

وفي الختام تحدثت إحدى ناجيات هذا المرض الأستاذة آية عبد الرحمن عن تجربتها المريرة مع هذا المرض، ونقلت تجربتها للطالبات لزيادة وعيهن عن هذا المرض وناقشت مع الطالبات الحضور المواضيع المهمة والاسئلة العالقة في ذهن الطالبات.

واختتمت الندوة بتوزيع شهادات شكر على كل من ساهم في إنجاح هذه الندوة من محاضرين وضيوف وطالبات.