كلية الطب وعلوم الصحة

جامعــة فلسطيــن

جامعة فلسطين تشارك في الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 2018

جامعة فلسطين تشارك في الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 2018

  • 2018-11-21
  • + 435869

جامعة فلسطين تشارك في الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 2018

نظمت كلية الصيدلة والتكنولوجيا في جامعة فلسطين يوماً علمياً بإشراف اللجنة العلمية في الكلية ضمن فعاليات الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 2018 بحضور عميد الكلية الدكتور أكرم عطاالله والهيئة الأكاديمية والطلبة من جميع المستويات، وبمشاركة ممثل من منظمة الصحة العالمية الدكتور خالد أبو سمعان، وممثل عن وزارة الصحة والجمعية الوطنية لمكافحة العدوى الدكتور رامي العبادلة.

حيث أكد "عطالله" أهمية المشاركة المجتمعية من الجامعات والمؤسسات التعليمية في حل مشكلات المجتمع الصحية والطبية، ووضع الخطط والاستراتيجيات مع المؤسسات الحكومية والأهلية والدولية والنقابات في مواجهة التحديات العالمية والوطنية في المجال الصحي والدوائي.

وأشار إلى أن تنظيم جامعة فلسطين لهذا اليوم كشريك في الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية 2018 يدل على إيمان الجامعة بأهمية التكامل والشراكة بين المؤسسات الوطنية في مواجهة المشكلات التي تواجه المجتمعات، وإيجاد الحلول المناسبة لها، وكذلك يعد تجسيداً لفلسفة ورؤية الجامعة في ضرورة انفتاح المؤسسات التعليمية على المجتمع وخدمته كعنصر أساسي في العملية الأكاديمية والتعليمية، ووضح أن مشكلة المضادات وسوء استخدامها تعد مشكلة مركبة تحتاج إلى تكاتف الجهود والأفكار من أجل الخروج بحلول وتوصيات مجدية للحد والسيطرة منها محلياً وإقليمياً وعالمياً.

ومن جهته أشار "أبو سمعان" إلى دور منظمة الصحة العالمية في مواجهة المشكلات والتحديات العالمية التي تؤرق الأمم والشعوب في الميدان الصحي، ومشكلة الاستعمال غير الرشيد للمضادات الحيوية يهدد العالم.

كما أكد أنه من الممكن تزايد عدد الوفيات من الأمراض المعدية والالتهابات الميكروبية في العقود القادمة وبشكل دراماتيكي لظهور سلالات بكتيرية مقاومة للمضادات الحيوية واستعرض جذور المشكلة على مستوى الأفراد والمؤسسات الصحية ومصانع الأدوية وثقافة الشعوب والأنظمة الصحية المتبعة في مختلف الدول وأثرها على تفاقم المشكلة وضرورة وقوف وقفة جادة والخروج بمبادرة عالمية في محاولة السيطرة على هذه المشكلة عالميًا.

وبدوره تقدم "العبادلة" بالشكر الجزيل لجامعة فلسطين ممثلة برئيسها الأستاذ الدكتور سالم صبّاح لمشاركتها في هذه الحملة الوطنية، وأكد أن دور جامعة فلسطين أصبح بارزاً في مشاركاتها المجتمعية وفي المحافل والمؤتمرات العلمية  وكثير من الأنشطة التي تخدم المجتمع الفلسطيني. وأشار إلى أن فلسطين حالياً تترأس تشكيل اللجنة العربية لمكافحة العدوى والتي سيكون لها دور بارز في وضع حلول استراتيجية لهذه المشكلة على مستوى الدول العربية.

حيث شارك في هذا اليوم مجموعة من الأكاديميين بمحاضرات ودراسات علمية، وعرضت المحاضرة في جامعة فلسطين الأستاذة إلهام أبو واكد رسالة الحملة الوطنية للأسبوع العالمي للتوعية بالمضادات الحيوية من خلال محاضرة شاملة تناولت جميع أوجه المشكلة دولياً ومحلياً من تاريخ اكتشاف المضادات الحيوية لحين ظهور السلالات المقاومة للمضادات الحيوية.

واستعرض الدكتور ناهض عبد اللطيف الأكاديمي في جامعة الأقصى مجموعة من الميكروبات وسلالتها التي بدأت تظهر في العالم ولديها ميكانيزمات جديدة في مقاومة المضادات الحيوية من خلال طفرات جينية معينة، بينما تحدث الدكتور أمجد الشنطي أستاذ الصحة المساعد في جامعة فلسطين عن دراسة تدخلية أجريت في أحد مراكز الرعاية الأولية تناولت أحد عناصر المشكلة وأثرها في الحد من المشكلة، وسلط الضوء على الوصف غير الرشيد من الأطباء ومجموعة من البروتوكولات والإجراءات التي يمكن اتباعها لترشيد ذلك، وتخلل اليوم العلمي عرض للحملة الإعلامية التي قامت بها اللجنة العلمية في كلية الصيدلة للتوعية حول الاستخدام الرشيد للمضادات الحيوية وفقرة موسيقية وطنية.

واختتم اليوم العلمي بعرض التوصيات الرئيسة التي من دورها تسهم في السيطرة على المشكلة ومن ثم تكريم المشاركين والقائمين والمنظمين لهذا اليوم العلمي.

 

.